---- نوعا مختلفا من الخنافس ?غالبًا ما يتم الخلط بينها وبين الحشرات الأخرى * - ER المجله الثقافيه
شريط الاخبار
latest

728x90 جو

31‏/1‏/2021

نوعا مختلفا من الخنافس ?غالبًا ما يتم الخلط بينها وبين الحشرات الأخرى *

--
---

 نوعا مختلفا من الخنافس ?غالبًا ما يتم الخلط بينها وبين الحشرات الأخرى *

في حين أن الخنافس هي واحدة من أكثر الحشرات شيوعًا في العالم -- غالبًا ما يتم الخلط بينها وبين الحشرات الأخرى مثل الحشرات-- إذن -- في هذه المرحلة -- السؤال الذي يطرح نفسه هو كيف يمكنك التعرف على الخنافس دون الخلط على الإطلاق؟

بالاسم العلمي -- غمدية الأجنحة --  تأتي الخنافس في مجموعة واسعة من الأحجام والأشكال والألوان-- لكن الخنفساء النموذجية تأتي مع هوائيين -- من جزأين تعمل كعضو حاسم ولها أجزاء مضغ مهمة-- مثل العديد من الحشرات الأخرى -- تمتلك الخنافس أيضًا زوجًا من الأجنحة-- ومع ذلك -- فإن أجنحتها هي الميزة الأكثر تميزًا لأن أجنحتها الأمامية "elytra" تشبه الصدفة--  صلبة-- وسميكة


تحمي هذه الأزواج من الأجنحة الآفة-- من أعدائها ومن السيناريوهات -- التي قد تكون خطرة-- يتم طي الأجنحة الأمامية للخنافس تحتها -- وهو ما يفسر تمامًا سبب الإشارة إلى هذه الخنافس أيضًا باسم "الخنافس" لأن هذه الكلمة اللاتينية تعني في الأساس "أجنحة مطوية"

تطوي الخنافس أجنحتها الأمامية لحماية أجنحتها الخلفية-- هذه الأجنحة قوية ومتينة-- أنها تحمي الحشرة من الأضرار البيئية والجفاف -- من المهم أيضًا ملاحظة أن الحشرات تتميز أيضًا بأجنحة مثل  الخنافس -- لكن أجنحتها ليست صلبة وسميكة-- مثل تلك الموجودة في الخنافس

كما تم التلميح أعلاه -- فإن الخنافس لها أجزاء فم مضغ أيضًا-- أكثر أجزاء الفم شيوعًا الموجودة في الآفات هما إما أعضاء المضغ أو نوع المص الثاقب-- لتحديد أجزاء المضغ 



ابحث عن زوجين من الفكوك الشبيهة بالمقص-- مع رفرف شفاه في المقدمة وواحد في الأسفل

ستثبت هذه الخصائص الفيزيائية أن الحشرة التي تراقبها هي خنفساء-- في حالة عدم وجود فك --ولكن هناك عارضة أو سلسلة من التلال -- فمن المحتمل أنك تنظر إلى حشرة ليست خنفساء

يمكن أن تكون الخنافس مصدر* إزعاج كبير لمعظم مالكي المنازل بسبب قدرتها على إتلاف أشياء مثل * الملابس* والأثاث* والمحاصيل* والأغذية المخزنة * والديكور* وما إلى ذلك الخطوة الأولى في التخلص منها هي من خلال فهم شكلها -- وعاداتها و خصائص مهمة أخرى*

لذلك -- قمنا بإعداد هذه المدونة لمساعدتك في اكتشاف أنواع مختلفة-- من الخنافس وكل ما يجب أن تعرفه عنها للتأكد-- من أنه يمكنك إبعادها


سيدة الخنافس *

كما يشار إلى الخنافس أو الخنافس" الدعسوقة " -- سيدة الخنافس-- هي بعض من الخنافس وجدت على نطاق واسع في العال-- عادة ما تظهر هذه الأنواع على جسم أحمر أو برتقالي مع بقع سوداء-- تتميز بعض هذه الخنافس أيضًا بجسم-- وردي مع علامات سوداء

هذه الخنافس صغيرة -- مستديرة إلى بيضاوية الشكل -- وعادة ما يكون لها أجنحة أمامية صفراء-- قد تظهر أيضًا منطقة البروتون -- وهي منطقة خلف ظهورهم -- نمطًا فريدًا

 

توجد معظم خنافس السيدة ، سواء اليرقات أو البالغة ، في أمريكا الشمالية وتفضل أن تتغذى على الحشرات الصغيرة والعث وبيض الحشرات الأخرى. تظهر الأبحاث أن أنثى الخنافس يمكنها أن تضع من 20 إلى أكثر من 1000 بيضة خلال فترة ثلاثة أشهر فقط. يترسب هذا البيض بالقرب من حشرات المن-- وعلى السيقان-- والأوراق لحمايتها من أعدائها

روف بيتلز *

عائلة الخنافس العنقودية-- الخنافس روف  هي مجموعة متنوعة للغاية من الخنافس-- مع أكثر من 25000 الأنواع-- يمكن العثور على هذه الآفات في كل مكان-- من النباتات المتحللة إلى أعشاش الحشرات إلى الروث-- إلى الفطريات-- ومع ذلك -- تحب الخنافس الرطبة المناطق الرطبة -- لذا يمكنك توقع وجودها بالقرب من-- البرك* والبحيرات* والجداول والأوراق* الرطبة* والسيقان* أيضًا


تخرج هذه الخنافس من اختبائها في وقت متأخر من الليل " عندما تكون أكثر نشاطًا " لتتغذى على مفصليات الأرجل الصغيرة-- وحبوب اللقاح-- والجراثيم الفطرية-- والحشرات مثل النمل-- في حين أن هذه المخلوقات غير ضارة بمعنى أنها لا تعض --  إذا أسيء التعامل معها -- فإنها يمكن أن تسبب لدغة سيئة


تتميز خنافس الروف-- بقطع بطن مرئية-- مع هيكل جناح صغير-- على الرغم من أن أجنحتها الأمامية صغيرة -- إلا أن هذه الأنواع لا تزال قادرة على الطيران -- هذا بسبب أجنحتهم الخلفية الهادفة تحتها-- من المفترض أن يبلغ طول الخنافس البالغة 25 مم على الأقل -- ولكن معظمها يبلغ طولها 7 مم فقط





الخنافس المطحونة *

من المعروف أن هذه الخنافس-- هي أكبر مجموعة من الخنافس الموجودة في أمريكا الشمالية  مع أكثر من 2000 نوع هناك وحدها-- بالنظر إلى أنها تأتي بأصناف لا حصر لها -- فإن غالبية هذه الخنافس تظهر وتتصرف-- بطريقة مماثلة

عادة ما تكون الخنافس المطحونة سوداء اللون -- وتنمو حتى نصف بوصة فقط-- يشار إليها أيضًا باسم الخنافس الأرضية السوداء -- وهذه الخنافس سوداء بشكل مكثف -- مع علامات بنية داكنة-- على أرجلها-- وقرون الاستشعار


معظم الخنافس الأرضية غير ضارة-- بالناس لأنها لا تعضها-- لكن بعض الأنواع مثل الندبات-- أو عضلات الفخذ-- يمكن أن تضغط على جلدك-- مما قد يؤدي إلى إصابة خفيفة-- فضل الخنافس الأرضية البقاء في الهواء الطلق-- في المناطق الرطبة-- وتحت الحجارة – والأوراق-- وجذوع الأشجار-- في حالة دخولهم إلى الداخل -- يمكنهم إحداث الفوضى-- لذلك فإن تنظيف مناطقهم السكنية-- وتنظيفها بالمكنسة الكهربائية-- يعتبر خطوة مهمة للتخلص منهم

هذه مجموعة متنوعة من الخنافس التي لا تستطيع الطيران-- ولكنها تفضل تسلق الشجيرات أو الأشجار-- للعثور على فريستها-- بعض الأنواع الشائعة من الخنافس الأرضية هي كما يلي:

خنفساء النمر*

تنتمي إلى فصيلة Cicidelinae -- خنافس النمر " اليرقات والبالغات" هي أكلة مفترسة تتمتع هذه الخنافس بجسم نحيل وأرجل طويلة -- ويبلغ حجمها حوالي 10 إلى 20 ملم تساعدهم عيونهم الكبيرة المنتفخة-- على الرؤية بشكل أفضل من معظم أنواع الخنافس الأخرى تبدو هذه الخنافس غريبة المظهر بسبب كل الألوان المتعددة التي تتميز بها مثل البرتقالي* والأخضر* والأزرق* والقرمزي* هم أيضًا عداءون سريعون ويمكنهم الإمساك بفرائسهم في ثوانٍ

 خنافس الكمان *

تنتمي إلى فصيلة Lebiinae الفرعية -- تمتلك خنافس الكمان إليترا-- فريدة على شكل كمان-- تفضل هذه الأنواع العيش بين طبقات الفطريات المقوسة "polypores"

 يمكن أن يصل طول فيلود مورموليس إلى 60:100 ملليمتر "2:4-3:9 بوصة" تمتلك هذه الخنافس جسمًا أسود-- أو بنيًا مسطحًا على شكل أوراق الشجر ولامعة-- مع شكل الكمان شبه الشفاف إليترا "ومن هنا جاء الاسم الشائع" هذا التقليد المميز يحميهم من الحيوانات المفترسة -- بينما يسمح لهم جسمهم المسطح بالسكن في شقوق التربة-- أو تحت لحاء وأوراق الأشجار-- الرأس والكبر ممدودان للغاية -- مع قرون استشعار طويلة والساقين طويلة ونحيلة


كل من الحشرات البالغة-- واليرقات مفترسات-- تتغذى على يرقات الحشرات-- لأغراض الدفاع -- يفرزون حمض الزبد السام-- تعيش اليرقات بين طبقات فطريات القوس جنس Polyporus-- يستمر تطورها من 8 إلى 9 أشهر -- بينما يستمر نموها من 8 إلى 10 أسابيع-- البالغون يسافرون من أغسطس--  إلى نوفمبر

 





هاربالوس *

Harpalus هو نوع من الخنفساء الأرضية -- يتكون من حوالي 500 نوع ونوع فرعي مثل العديد من الخنافس الأرضية -- توجد هذه المخلوقات على نطاق واسع في أمريكا الشمالية

ذه الخنافس هي شيء يحدث بشكل طبيعي-- في النظام البيئي وهو مفيد للمزارعين والبستانيين"-- " أعتقد أنهم لطيفون نوعًا ما "و" يأكلون عددًا لا بأس به من بذور الأعشاب الضارة -- ويفترس الآفات الأخرى مثل حشرات—المن-- والديدان القارضة"لخنافس الأرضية - كل منها حوالي بوصة—واحدة-- أو طويلة بأجسام سوداء وأرجل حمراء -- تبدو سعيدة بشكل خاص عندما يكون هناك غطاء نباتي يمكنهم الأكل والتحرك تحته


"إذا كنت مزارعًا أو بستانيًا -- فهناك العديد من الأسباب لزراعة محصول الغطاء" "على الرغم من أنك لا تحصل على محصول منه --  إلا أنه مفيد للتربة -- ورائع للخنافس"

إن إعطاء الخنافس بيئة يمكن أن تزدهر-- فيها يعني أن بستاني أو مزارع لديه الكثير مما سيتغذى على بذور الأعشاب الضارة

بالنظر إلى شهية الخنافس للبذور الشريرة -- فمن المفهوم-- قال بيرثيسيل -- إذا كان المزارعون يخشون أن الحشرات قد تحول انتباههم إلى البذور-- التي يريد المزارعون إنباتها


"شيء واحد سيسألني عنه المزارعون والبستانيون --" إذن -- هذه الحيوانات المفترسة للبذور رائعة -- لكن هل ستأكل محاصيلي* " "عادةً لا " لأن" المفترسات البذور تريد أن تأكل ما هو على السطح والنزول-- إلى الأسفل لزرع البذور تحت السطح لا يستحق كل هذا الجهد"


سكاريتس *

هذه الأنواع موطنها مناطق مثل أمريكا الشمالية-- وشمال إفريقيا-- والشرق الأدنى- ومنطقة Palearctic-- تظهر الأبحاث أن هناك ما يقرب من 190 نوعًا من القرعيات-- بشكل عام -- يمكن العثور على هذه الآفات تحت الصخور -- والألواح الخشبية -- خنفساء صغيرة  من عائلة Carabidae مفترسة في طوري اليرقة-- والحشرة الكاملة -- وهي شائعة الوجود على مختلف المحاصيل المنزرعة وتلعب دورا هاما في خفض أعداد يرقات حرشفية الأجنحة


وقد لوحظ انتشارها بمزرعة رزات السلطانية-- على محصول الفجل-- في موسم خريف ۲۰۰٥-- والحشرة الكاملة اسطوانية يصل طولها إلى حوالي ٧ :۱۰ مم وتتميز بأن لون الصدر -- والأرجل أحمر مصفر-- مع لون داكن على أطراف الفخذ والرسغ-- بينما لون الرأس* والأغماد أخضرأو* أزرق* مسود أما اليرقة فهي نشطة من النوع المنبسط سوداء اللون مع رأس حمراء مصفرة-- ويبلغ طولها عند تمام النمو حوالي ۱۰ مم 




خنافس سوليدير *

على الرغم من أن جميع الخنافس ليست جيدة لحديقتك -- إلا أن خنافس الجندي  استثنائية-- لأنها تعتبر حشرات مفيدة-- تظهر الدراسات أن يرقات خنفساء الجندي تقضي على الحشرات المفترسة -- من الحديقة

غالبًا ما يتم الخلط بين الخنافس العسكرية-- واليراعات لأن كلاهما يبدو متشابهًا-- عند الطيران -- يُعتقد أن هذه الآفات دبابير وبالتالي يتم التخلص منها-- يدرك البستانيون المدربون أهمية الخنافس العسكرية -- وبالتالي يجدون طرقًا لجذب هذه الأنواع إلى حديقتهم


لكن الشيء الوحيد الذي يجب الاهتمام-- به هو التأكد من أن هذه الآفات لا يمكن أن تدخل داخل منزلك لأنها يمكن أن تلحق الضرر بممتلكاتك-- يمكنك منعهم من الدخول عن طريق إغلاق النوافذ الخاصة بك من خلال تجريد الطقس -- وما إلى ذلك

أفضل طريقة للتعرف على خنافس الجندي-- هي معرفة أنها صفراء -- أو بنية اللون -- مع وجود علامات سوداء على زوجي الأجنحة-- ومع ذلك -- قد يختلف لونها حسب المنطقة التي يعيشون فيها

اليراعات *

تُعرف أيضًا باسم دودة التوهج* وحشرات البرق *وتنتج اليراعات *تفاعلًا كيميائيًا يطلق الضوء*جميع الأنواع لديها نمط برق خاص ويستخدم الذكور هذا النمط لإعلام* الإناث بأنهم سيكونون المطابقين المثاليين لهم*تعمل هذه الأضواء أيضًا كآلية دفاعية * مما يشير إلى علامة تحذير على طعم الفريسة* غير الفاتح


يقترب حجم اليراعات من حجم مشبك الورق -- مما يعني أنه بالكاد يبلغ طوله بوصة واحدة توجد أيضًا في مجموعة واسعة من الأشكال مثل الأحمر الفاتح -- والأصفر -- والبرتقالي والأخضر-- تعمل هذه الحشرات جيدًا في المناطق الدافئة والرطبة -- وبالتالي فهي مشهد شائع في أمسيات * ليالي الصيف في المناطق الرطبة-- في آسيا – وأمريكا


خنفساء الأوراق *

تنتمي إلى فصيلة Chrysomelidae --  تمتلك خنافس الأوراق موائلها في المناطق المدارية-- تظهر الأبحاث أن هناك حوالي 35000 نوع من خنافس الأوراق التي تتركز في أجزاء مختلفة من العالم

بشكل عام -- هذه الخنافس لها جسم بيضاوي الشكل -- وأرجل قصيرة -- وقرون الاستشعار نصف حجم جسمها-- بشكل عام -- يبلغ طول هذه المخلوقات أقل من 12 مم كما يوحي اسمها -- تفضل خنافس الأوراق-- أن تتغذى على الأوراق وكذلك المحاصيل بالإضافة إلى أن الأوراق هي المصدر الحقيقي للغذاء -- تفضل هذه الأنواع الإقامة في مناطق تتركز فيها الأوراق-- يمكن أن تؤثر عادتهم في استهلاك الأوراق سلبًا على الظروف البيئية


هذه الحشرات لديها القدرة على إنتاج مواد كيميائية سامة--  تعمل كآلية دفاعها الأساسية هذه السموم-- ليست فقط ضارة للحيوانات المفترسة الأخرى -- ولكن للبشر أيضًا-- يمكن أن يتسبب السم المنطلق من أفواههم على الفور-- في الإصابة بأمراض عصبية بين البشر





انقر فوق Beetles *

تُعرف أيضًا باسم الخنفساء المفاجئة * والخنفساء* الزنبركية *والقفز *وتتراوح خنافس النقر على نطاق واسع من 2:5 ملم إلى 18 ملم في الطول وتظهر بألوان مثل* البني* المحمر أو الأسود العادي* تظهر بعض الأنواع *وخاصة الأنواع الاستوائية * درجات ألوان أكثر سطوعًا مثل اللون الأحمر المضيء*

يمكن أن يصل طول أحد أنواعها إلى 45 ملم في الطول * وله نقطتان كبيرتان* أحاديتان اللون على منطقة ما قبل الصدر


تمت تسمية هذه الأنواع على اسم "ضوضاء النقر" التي تصدرها عندما يصطادها حيوان مفترس-- تفضل هذه الخنافس أن تتغذى على الأوراق في الليل-- يمكن أن تكون هذه الأنواع من الخنافس مدمرة للغاية بطبيعتها -- ولديها القدرة على تدمير بذور النباتات وجذورها وسيقانها-- يضع البستانيون الطعم الحلو في الحقول لاحتجاز هذه الآفات لأنها تنجذب إلى السوائل الحلوة


نظرًا لجسمها النحيف والممدود -- غالبًا ما يشار إلى خنافس النقر بالديدان السلكية-- فهي لا تشكل تهديدًا للمحاصيل فحسب -- بل يمكنها أيضًا تدمير ممتلكاتك-- يمكن العثور على هذه الأنواع في منزلك -- حول المصابيح * المصابيح الأنبوبية* أو المناطق الرطبة*


عادة ما تدخل هذه الأنواع من الخنافس المنزل على أمل الهروب-- من ظروف الطقس البارد-- يمكن علاج انتشارهم باستخدام المكانس الكهربائية-- من المهم تنظيف مناطق مثل الزوايا—والشقوق—والفجوات—والثقوب-- في منزلك حيث يمكن لهذه الآفات أن تختفي بسهولة

خنفساء الجعران *

تنتمي خنافس الجعران إلى فصيلة Scarabaeidae -- وهي حشرات ثقيلة الشكل بيضاوية الشكل -- ولها قرون استشعار مميزة مفلطحة لتبدو وكأنها هراوة-- أرجلهم الأمامية مسننة مما يساعدهم في الحفر للاختباء-- من الحيوانات المفترسة -- وبناء موطنهم-- اعتمادًا على النوع -- تختلف هذه الآفات من 5 مم إلى 12 سم-- أحد أنواعها -- من المعروف أن الخنفساء الإفريقية-- جالوت هي أثقل خنفساء


كما تختلف في الأحجام -- تختلف أنواع خنافس الجعران-- في عاداتها أيضًا-- تفضل بعض هذه الحشرات أن تتغذى على الحشرات والنباتات الميتة -- أو السماد الطبيعي -- بينما يفضل البعض الآخر أن تتغذى على الأوراق—والجذور-- والفطريات النامية-- فيما يلي بعض الفصائل الفرعية لخنافس الجعران :

خنافس يونيو *

تُعرف أيضًا باسم حشرة يونيو أو خنفساء مايو -- تتكون خنافس يونيو-- من ما يقرب من 300 نوع من الخنافس التي يتم توزيعها بشكل كبير-- بين الفصائل الفرعية الآكلة للنبات تمتلك خنافس يونيو جسم* إيليترا* مضيء وجسم بني محمر يتراوح من 12 إلى 25 ملم

تتغذى هذه الخنافس-- على الزهور -- وأوراق الشجر-- في الليل-- غالبًا ما تؤدي عاداتهم الغذائية إلى إتلاف الحديقة حيث يمكنهم تدمير العديد من أنواع المحاصيل بما في ذلك البطاطس—والفراولة—والحبوب-- والذرة

تدفن كل أنثى ما بين 50 و 200 بيضة صغيرة تشبه اللؤلؤ في التربة -- بعد ثلاث سنوات من التغذي على جذور النبات -- تظهر اليرقات الصغيرة-- في أواخر الصيف - ثم تدفن نفسها مرة أخرى في الشتاء-- في الربيع تظهر الحشرات البالغة مرة أخرى وتتغذى على أوراق الشجر المتاحة-- يعيش البالغون أقل من عام واحد







خنافس الورد *

كما يوحي الاسم -- هذه هي الأنواع التي تهاجم الورود-- لأن هذه الزهور هي المصدر الرئيسي للغذاء-- من أجل حماية ورود حديقتك -- استخدم المبيدات الحشرية المصممة خصيصًا لقتل الآفات-- دون الإضرار-- بجمال الزهرة الجميلة

يتغذى عدد من أنواع الخنافس المختلفة على الورود-- تتغذى العديد من هذه الخنافس بشكل أساسي على براعم الزهور-- أو الأزهار المفتوحة -- ولكنها تتغذى على الأوراق--نظرًا لأن العديد من الخنافس تتغذى بشكل رئيسي في الليل -- نادرًا ما يراها البستاني -- فقط الضرر الذي تسببه


تتغذى الخنافس اليابانية " Popillia japonica " خلال النهار وربما تكون أكثر آفات الخنافس التي تتغذى على الورود-- يبلغ طول الخنفساء اليابانية البالغة -- حوالي نصف بوصة ولها جسم وأرجل خضراء معدنية -- مع أغطية أجنحة نحاسية بنية-- يمكن تمييزه عن الخنافس المماثلة من خلال خصلات الشعر الأبيض-- التي تظهر بوضوح في نهاية بطنها


يبدأ البالغون في الخروج من التربة في منتصف مايو-- ويظلون موجودين حتى أغسطس يمكنهم العيش من 30 إلى 45 يومًا-- يضعون بيضهم في التربة-- تفقس اليرقات من البيض وتتغذى على جذور الأعشاب-- عندما يبرد الطقس -- تتحرك اليرقات بشكل أعمق في التربة لقضاء فصل الشتاء " البقاء على قيد الحياة في الشتاء" في الربيع -- تهاجر اليرقات مرة أخرى إلى منطقة الجذر وتستمر في التغذية-- يتحولون إلى شرنقة " التغيير إلى شكل الكبار" في أواخر أبريل ومايو


تحتوي الخنافس اليابانية* على فم مضغ *وتتغذى على الزهور* والبراعم* وأوراق الورود "بالإضافة إلى العديد من أنواع النباتات الأخرى"يمكن أن تؤكل الزهور* والبراعم الجزئية أو الكاملة*عادة * الزهور* والبراعم* التي تم تغذيتها لها حواف خشنة و * أو ثقوب في البتلات* قد تفشل البراعم المتأثرة في الفتح* عادة ما تكون أوراق الورد هيكلية "تبقى عروق الأوراق فقط" عن طريق التغذية * قد تؤكل الأوراق ذات الأوردة الرقيقة* تمامًا


التحكم: تتوفر خيارات تحكم غير كيميائية مختلفة للخنافس اليابانية-- يمكن قطفها يدويًا وتدميرها عن طريق وضعها في الماء والصابون-- في حالة وجود عدد قليل من النباتات  يمكن وضع شباك رفيعة -- مثل قماش التول -- فوق الأدغال-- أو الأزهار الفردية لاستبعاد الخنافس-- مصائد الخنفساء اليابانية متاحة تجاريًا -- ولكن يجب استخدامها بحذر--يمكن

أن تكون فعالة في تقليل أعداد البالغين -- ولكن يجب إبعادها مسافة 50 قدمًا على الأقل عن النبات "النباتات" الذي تحاول حمايته-- تمتلك المصائد القدرة على خلق المزيد من المشاكل من خلال جذب العديد من الخنافس إلى المنطقة-- أيضا -- يجب تفريغ المصائد بشكل متكرر حيث يتم صد الخنافس-- برائحة الأمونيا-- التي تطلقها الخنافس الميتة المتعفنة





يمكن أيضًا تقليل عدد البالغين باستخدام المنتج -- Milky Spore -- ضد اليرقات في العشب-- يحتوي هذا المنتج على بكتيريا مسببة للأمراض " Bacillus popilliae " تصيب على وجه التحديد يرقات الخنافس اليابانية-- يتم تطبيقه على العشب وبمجرد إنشائه  يمكن أن يكون فعالًا لمدة 20 إلى 30 عامًا-- ومع ذلك -- نظرًا لأن البالغين هم منشورات قوية -- يمكنهم الطيران بين—المروج-- والمراعي القريبة


من المهم أن تضع في اعتبارك أن أزهار الورد-- تتفتح بسرعة وتكون جذابة جدًا للخنافس اليابانية--هذه الظروف تجعل من الصعب الحفاظ على الإزهار-- مغطاة بشكل كاف بالمبيدات الحشرية لحمايتها-- تشمل المبيدات الحشرية التي تم تصنيفها للاستخدام في المنزل البخاخات* التي تحتوي على بيفنثرين* أو سيفلوثرين* أو لامدا سيهالوثرين* أو زيت النيم أو بيرميثرين* أو بيريثرين* للتحكم في الخنافس* إن غمر التربة أو التطبيقات الحبيبية للإيميداكلوبريد* أو الدينوتيفوران *سوف يتحكم في الخنافس اليابانية وغيرها من الخنافس ويستمر لفترة أطول داخل النبات لمنع الإصابة في المستقبل*


الخنفساء اليابانية *

مع الاسم العلمي باسم Popillia japonica -- تعتبر الخنفساء اليابانية ذات طبيعة مدمرة للغاية-- يمكن العثور على هذه الخنافس الصغيرة-- في الحدائق وفي أنواع مختلفة من المناظر الطبيعية في الولايات المتحدة

تظهر الأبحاث أن هذه الحشرات لديها ما مجموعه 300 نوع تفضل أن تتغذى على الزهور والفواكه وأوراق الشجر-- ومع ذلك -- فإن اليرقات -- المعروفة عادةً باسم اليرقات البيضاء  تستهلك جذور الأعشاب-- في الحدائق – والمروج--  وملاعب الجولف


يبلغ حجم هذه المخلوقات الصغيرة بوصة-- في الحجم الكلي ويمكن التعرف عليها من خلال رؤوسها الخضراء المزرقة المعدنية -- وظهرها نحاسي اللون -- وأجنحتها البسيطة ذات الشعر الأبيض الصغير-- على جانبي البطن-- يمكن علاج الخنافس اليابانية بعدة طرق على سبيل المثال -- يمكنك معالجتها عن طريق رش زيت النيم -- على النباتات أو استخدام المبيدات الحشرية-- أو حبسها من خلال كوكتيل الفاكهة


يبلغ طول الخنافس اليابانية-- بوصة برؤوس معدنية زرقاء—وخضراء-- وظهر نحاسي وأجنحة تان-- وشعر أبيض صغير يبطن جانبي البطن-- تتغذى الخنافس اليابانية عادة في مجموعات صغيرة-- تضع البيض في التربة خلال شهر يونيو -- والتي تتطور إلى يرقات بيضاء صغيرة ذات رؤوس بنية وستة أرجل-- يصل طولها إلى نصف بوصة-- ستبقى هذه اليرقات تحت الأرض لمدة 10 أشهر تقريبًا -- وتنتهي في الشتاء وتنمو في التربة


تخرج من التربة كخنافس بالغة وتبدأ في التغذية في يونيو التالي-- عادة ما يهاجمون النباتات في مجموعات -- وهذا هو سبب الضرر الشديد-- على الرغم من أن دورة حياة الخنفساء اليابانية البالغة بالكاد تستغرق 40 يومًا -- إلا أنها يمكن أن تغطي الكثير من الأرض- حتى إذا نجحت في السيطرة على الخنافس اليابانية -- فقد تأتي الخنافس اليابانية من جارك






 



 

 

 

 




--- -- --
« السابق
التالي»

ليست هناك تعليقات