---- اثيوبيا? تجريم الانتهاك المتعمد* للأحكام المتعلقة باستغلال الموارد الطبيعية للبلاد بما في ذلك الغابات والصيد الجائر - ER المجله الثقافيه
شريط الاخبار
latest

728x90 جو

8‏/5‏/2021

اثيوبيا? تجريم الانتهاك المتعمد* للأحكام المتعلقة باستغلال الموارد الطبيعية للبلاد بما في ذلك الغابات والصيد الجائر

--
---

 اثيوبيا?

تجريم الانتهاك المتعمد* للأحكام المتعلقة باستغلال الموارد الطبيعية للبلاد بما في ذلك الغابات والصيد الجائر

مقدمة**

تقع إثيوبيا في القرن الأفريقي-- يحدها إريتريا—وجيبوتي—والصومال—والسودان وجنوب السودان-- وكينيا-- تشتهر هذه الدولة الأفريقية الأسطورية بتقاليد الصيد منذ عقود  وهي معروفة على نطاق واسع بفرصة الحصول على نيالا جبلية-- على الرغم من الثورات السياسية العديدة والحروب -- لا يزال هذا البلد يحمل رحلات سفاري فريدة من نوعها


في المناظر الطبيعية البرية الرائعة-- كل من تنوع الحيوانات ووجود المستوطنة يجذب الصيادين من جميع أنحاء العالم إلى إثيوبيا-- إلى جانب ذلك -- تمتلك إثيوبيا مشاهد تاريخية وطبيعية تمنحك فرصة للتعرف على ثقافة القبائل الأفريقية


تعتمد الظروف المناخية في إثيوبيا على المنطقة* في المرتفعات الهواء بارد--أحيانًا يكون الجو ضبابيًا وممطرًا-- الطقس هو نفسه خلال موسم الجفاف-- تتراوح درجة الحرارة من 40 درجة فهرنهايت-- عند شروق الشمس إلى 70 درجة فهرنهايت خلال النهار-- المناخ أكثر


استقرارًا في الأراضي المنخفضة--في الظروف الصحراوية -- يمكن أن تنخفض درجة الحرارة بشكل كبير في وقت متأخر من الليل ثم تصل إلى 100 فهرنهايت في منتصف النهار-- يتم الصيد عادة عند 50-90 درجة فهرنهايت


لا يمكن للصيادين إحضار أكثر من ثلاث وحدات من أسلحة الصيد ولا يزيد عن 120 طلقة لكل منهم-- قبل زيارة إثيوبيا -- يحتاج المرء إلى لقاح أصفر "غابة"لحمى --  إلى جانب ذلك -- خلال فترة الإقامة الكاملة في البلاد -- من الضروري تناول أدوية الملاريا التأشيرات السياحية لمواطني الاتحاد الأوروبي-- والولايات المتحدة الأمريكية-- وأستراليا يمكنهم الحصول على تأشيرة عند الوصول إلى مطار" بول الدولي في أديس أبابا"

الصيد في إثيوبيا مفتوح طوال العام-- ومع ذلك -- فمن المستحسن التخطيط لرحلة من أكتوبر إلى يونيو حيث أن أشهر *يوليو* وأغسطس* وسبتمب*ر هي التي تتمتع بأكبر قدر من هطول الأمطار


التشريعات الفيدرالية الرئيسية الثلاثة -- التي تنص على جرائم الحياة البرية في إثيوبيا هي إعلان تطوير الحياة البرية والحفاظ عليها واستخدامها " الإعلان رقم 541/ 2007" ولوائح مجلس الوزراء-- بشأن تنمية الحياة البرية والحفاظ عليها واستخدامها "الإعلان رقم


163/2008 "والقانون الجنائي لإثيوبيا "الإعلان رقم 414/2004"يعد تطوير إعلان الحياة البرية والحفاظ عليه واستخدامه ولوائح مجلس الوزراء-- لتنمية الحياة البرية والحفاظ عليها واستخدامها أحدث من القانون الجنائي الإثيوبي الذي تم سنه في عام 2004.


يعتبر القانون الجنائي الإثيوبي جرائم الحياة البرية جرائم ضد الاقتصاد الوطني واحتكارات الدولة " المادة 353" وهذا يدل على الجدية التي ينظر بها إلى مثل هذه الجرائم في إثيوبيا تنص المادة 3 من القانون الجنائي الإثيوبي-- على أن أحكامه يجب ألا تمس القوانين



والأنظمة الخاصة الأخرى ذات الطبيعة الإجرامية-- علاوة على ذلك -- فإن الجرائم الواردة في القانون الجنائي لإثيوبيا فيما يتعلق بالحياة البرية-- تشبه إلى حد كبير عقوبات للأشخاص الذين ينتهكون الأحكام المتعلقة بالحياة البرية -- وموائل الحياة البرية


يمكن تصنيف الجرائم في إعلان تطوير الحياة البرية وحفظها واستخدامها -- وتطوير الحياة البرية -- ولوائح مجلس الوزراء -- والقانون الجنائي لإثيوبيا -- على نطاق واسع على أنها جرائم تم إنشاؤها لحماية الحياة البرية -- والجرائم التي تم إنشاؤها لحماية الموائل -- والجرائم التي تم إنشاؤها لتنظيم الصيد -- الجرائم التي تم إنشاؤها لتنظيم التجارة-- في الحياة البرية ومنتجات الحياة البرية -- والجرائم التي تم إنشاؤها لضمان الإدارة السليمة-- وإنفاذ القوانين.


جرائم حماية الحياة الفطرية??

يمكن العثور على الجرائم التي تم إنشاؤها لحماية الحياة البرية-- في القانون الجنائي لإثيوبيا ولوائح مجلس الوزراء لتنمية الحياة البرية والحفاظ عليها واستخدامها

يجرم القانون الجنائي الإثيوبي الانتهاك المتعمد-- للأحكام المتعلقة باستغلال الموارد الطبيعية لإثيوبيا بما في ذلك الحيوانات البرية-- أو الحيوانات البرية واستغلال الحيوانات البرية-- أو


منتجاتها-- علاوة على ذلك -- يعتبر انتهاك القوانين المتعلقة بجمع أو استغلال الموارد الجينية جريمة-- يحمي القانون الجنائي الإثيوبي-- أيضًا الحياة البرية من الأمراض من خلال تجريم انتشار الأمراض الحيوانية بين الحيوانات -- بما في ذلك الحيوانات البرية والأنواع التي يحميها القانون.


تتضمن لائحة مجلس الوزراء لتنمية الحياة الفطرية-- والمحافظة عليها والاستفادة منها بندين فقط فيما يتعلق بحماية الحياة الفطرية-- تتم حماية الحياة البرية في المتنزهات الوطنية والمحميات—والمحميات-- من خلال تجريم حيازة الأسلحة أو نقلها إلى-- هذه المتنزهات والمحميات والمحميات دون سلطة-- المادة 23 "5"تعتبر جريمة لحامل رخصة-- اصطياد الحياة البرية استخدام شرك أو *سم أو سلاح مسموم لاصطياد الحياة البرية-- كما لا يُسمح لحامل رخصة اصطياد الحياة البرية-- بتصوير الحياة البرية إلا دفاعًا عن الحياة


جرائم لحماية الموائل??

توجد جرائم لحماية الموائل في لوائح مجلس الوزراء بشأن تنمية الحياة البرية والحفظ والاستفادة منها والقانون الجنائي لإثيوبيا

تحمي لوائح مجلس الوزراء لتنمية الحياة الفطرية والمحافظة عليها واستخدامها المنتزهات


الوطنية والمحميات والمحميات من خلال حظر بعض الأنشطة-- التي من شأنها أن تتعارض مع النظام البيئي--الموائل محمية من التلوث والاضطراب غير المبرر للحياة البرية-- من خلال تجريم دفع المركبات أو الطائرات-- أو القوارب إلى المتنزهات-- والمحميات والمحميات دون سلطة



تتم حماية سلامة النظام البيئي من خلال حظر الأنشطة الزراعية بما في ذلك الزراعة ورعي الماشية في المناطق المحمية دون سلطة-- كما يعد إتلاف الغطاء النباتي في منطقة محمية عن طريق قطع أو إزالة-- أو إشعال النيران-- وبناء الهياكل التي من شأنها أن تفسد


 أو تعكر صفو المناظر الطبيعية-- بمثابة جريمة أيضًا

يحمي القانون الجنائي لإثيوبيا الموائل-- من خلال تجريم الانتهاك المتعمد للأحكام المتعلقة باستغلال الموارد الطبيعية للبلاد بما في ذلك الغابات


تنظيم الصيد??

الصيد هو أحد أنشطة استغلال الحياة البرية في إثيوبيا-- لذلك فإن قوانين الحياة البرية بها عدد كبير من الأحكام التي تنظم الصيد --وتنص على مخالفات لمخالفة لوائح الصيد


يجرم إعلان تطوير الحياة البرية والحفاظ عليها واستخدامها الصيد في إثيوبيا دون تصريح يجرم القانون الجنائي الإثيوبي الانتهاك المتعمد للأحكام المتعلقة -- بصيد أو قتل الحيوانات البرية وصيد أو قتل الأنواع المستوطنة

تعد لوائح مجلس الوزراء لتطوير الحياة البرية والحفاظ-- عليها واستخدامها التمثال الرئيسي الذي ينظم الصيد في إثيوبيا -- وبالتالي يتم إنشاء العديد من الجرائم لضمان الالتزام باللوائح


المادة-- 5 "1-- ب" تجرم الصيد أو الصيد في حديقة وطنية-- أو محمية للحياة البرية أو محمية بدون سلطة-- كما يعد اصطياد أي حياة برية جريمة سواء داخل-- منطقة صيد خاضعة للرقابة أو منطقة محمية مجتمعية دون تصريح-- يجب على المرء أيضًا ألا يصطاد في


غياب صياد محترف-- أو مراقب صيد من هيئة الحفاظ -- على الحياة البرية الإثيوبية أو سلطات الحياة البرية الإقليمية-- يُحظر صيد الحيوانات البرية التي يقل عدد جوائزها عن الحجم المطلوب -- ويُحظر صيد الحيوانات البرية الأنثوية


يتم أيضًا تنظيم الطرق التي يمكن للمرء استخدامها-- للصيد في لوائح مجلس الوزراء لتنمية الحياة البرية والحفاظ عليها واستخدامها-- لا يُسمح لأحد الاقتراب من أي حياة برية حتى مسافة 200 متر باستخدام مركبة آلية أثناء الصيد-- يجب أيضًا عدم إشعال النار أو القيادة أو إحاطة الحياة البرية بالنار لأغراض الصيد-- ولا ينبغي لأحد الصيد ليلاً إلا عند صيد الحيوانات الليلية


يحظر استخدام الكلاب المصيدة-- التي يزيد طول فكها* عن 8 سنتيمترات واستخدام المتفجرات* أو القنابل* أو القنابل اليدوية في الصيد-- يتم تنظيم عيار السلاح الناري المستخدم في صيد أنواع معينة بشكل صارم-- يجب أيضًا عدم الصيد باستخدام مقذوفات تحتوي على عقاقير-- أو مواد كيميائية-- لها خصائص تخدير-- أو شل-- أو إغواء-- أو إعاقة حيوان


التجارة في الحياة الفطرية ومنتجات الحياة الفطرية??

يتم تنظيم التجارة في الحياة البرية ومنتجات الحياة البرية-- بما في ذلك الجوائز في إثيوبيا ويتم تجريم الأنشطة التي تتعارض مع اللوائح


ينص إعلان تطوير الحياة البرية والحفاظ عليها واستخدامها-- على أن الاتجار في منتجات الحياة البرية -- والحياة البرية دون تصريح يعتبر جريمة وأن ملكية-- أو بيع-- أو نقل أو تصدير-- أو استيراد أي-- منتج للحياة البرية معالج أو غير معالج بدون تصريح يعتبر جريمة


تعتبر لوائح مجلس الوزراء لتطوير الحياة البرية والمحافظة-- عليها والاستفادة منها جريمة الانخراط في أعمال التجارة في الحياة البرية-- أو منتجات الحياة البرية أو المواد المصنوعة من منتجات الحياة البرية -- بما في ذلك نحت أو تركيب أو تحضير منتجات الحياة البرية أو


 تصنيع مواد من منتجات الحياة البرية دون رخصة-- كما يعتبر حيازة أو التعامل أو تصدير أو استيراد أي منتجات حيوانات برية-- أو حيوانات برية تم الحصول عليها بطريقة غير مشروعة جريمة


يشرع القانون الجنائي الإثيوبي-- ضد انتهاك القوانين الصادرة فيما يتعلق بنقل الموارد الجينية أو نقلها أو تصديرها-- أو استيرادها-- يحظر أيضًا حيازة أو جمع أو نقل أو نقل أو تصدير الحيوانات أو النباتات المتوطنة-- أو منتجاتها


الجرائم المتعلقة بإدارة وإنفاذ القانون??

لا تنص تشريعات الحياة البرية في إثيوبيا --حقًا على الجرائم المتعلقة بإدارة وإنفاذ القانون نظرًا لأن صناعة الحياة البرية تنظيمية بطبيعتها -- فهناك حاجة إلى وجود مخالفات لضمان الامتثال لتوجيهات المسؤولين المعتمدين-- على سبيل المثال -- يجب إنشاء مخالفات لضمان السماح للضباط بممارسة سلطات التفتيش والدخول والمصادرة


ماذا يحدث على سبيل المثال عندما يرفض شخص الانصياع -- لأمر ضابط بالتوقف أو الوصول إلى مبناه أو سيارته لأغراض التفتيش-- المخالفات الإدارية الوحيدة التي تم إنشاؤها هي فيما يتعلق بالتراخيص-- بموجب لوائح مجلس الوزراء لتنمية الحياة الفطرية -- والحفاظ عليها واستخدامها -- وهذه هي الجرائم التي تحظر نقل الترخيص -- إلى شخص آخر واستخدام ترخيص لا ينتمي إليه

ملخص???

جبال شهيرة ومجموعة رائعة من الحياة البرية?

مع مواقع التراث العالمي لليونسكو المنتشرة حول الهضبة المركزية العالية والجغرافيا الجبلية لإثيوبيا -- تعد هذه الدولة وجهة ممتازة لعشاق الحياة البرية-- والمسافرين المغامرين والسياح على حد سواء-- تحتوي المنطقة على 20 قمة ترتفع فوق 4000 متر -- بما في ذلك رأس "داشين في حديقة جبال-- سيمين الوطنية "والتي يبلغ ارتفاعها أكثر من 4500 متر- وهي أعلى قمة في البلاد وثالث أعلى جبل في إفريقيا


إنه المكان الوحيد في العالم الذي يمكن أن ترى فيه قرد جلادا الرائع -- بالإضافة إلى وعل الوعل المهددة بالانقراض والذئب الإثيوبي -- أندر أنواع الكلاب وأكثرها عرضة للانقراض في العالم-- إثيوبيا لديها مجموعة مذهلة من الحيوانات البرية-- تضم أكثر من 22000 نوع من الفراشات والعث-- وأكثر من 800 نوع من الطيور وحوالي 320 نوعًا من الثدييات


المرتفعات هي مصدر أربعة أنظمة أنهار رئيسية تنتشر -- في جميع أنحاء إفريقيا ويتم تقسيمها قطريًا بواسطة-- الوادي المتصدع العظيم-- في حين أن الأراضي المنخفضة-- والمرتفعات الشرقية مناطق حارة وجافة -- تتمتع المرتفعات الغربية-- بأمطار الصيف وهي موطن لغالبية سكان البلاد


غالبًا ما يشار إلى العاصمة " أديس أبابا باسم "عاصمة إفريقيا " تقع أديس في المرتفعات الغربية وهي أعلى عاصمة في إفريقيا

تعد الزراعة والإنتاج الحيواني المصادر الرئيسية لسبل العيش في إثيوبيا -- حيث يعمل بها حوالي 85 بالمائة من سكانها-- الخدمات الحكومية والصناعة-- والبناء هي أيضًا مصادر مشتركة لتوليد الدخل



التحديات??

يتعرض الذئب الإثيوبي -- وهو النوع الوحيد من الذئاب في إفريقيا -- للخطر

يعد الذئب الإثيوبي-- من أندر أنواع الكلاب-- وأكثرها تعرضًا للانقراض في العالم - حيث لم يتبق منه سوى 450 فردًا-- وهي مقيدة بسبعة جيوب جبلية معزولة -- في المرتفعات  والمعاقلان المتبقيتان-- لهذا النوع الأيقوني-- تحدثان في منتزه "بال ماونتينز الوطني-- ومنتزه جبال سيمين الوطني"


فقط ثلاثة بالمائة من مرتفعات البلاد لا تزال غير مزروعة-- يعد فقدان الموائل الناجم عن الرعي الجائر -- والزحف البشري -- وتفكك السكان -- وتفشي فيروس السل الكلاب وداء الكلب* من العوامل الرئيسية المساهمة في انخفاض أعداد الذئاب


تعد إثيوبيا أيضًا ملاذًا لـ 20 نوعًا من الطيور الفريدة-- من نوعها في البلاد مثل-- لاميرغير بالقرب من التهديد -- والمعروف أيضًا باسم النسر الملتحي -- و 36 من الثدييات المتوطنة مثل الوعل واليا-- و جلادا بابون-- إذا اختفت هذه المجموعات السكانية القليلة المتبقية  فسيفقد العالم مجموعة من الأنواع التي لا يمكن تعويضها


يعرض التعدي البشري-- للخطر رفاهية الحياة البرية في إثيوبيا??

تم فقد حوالي 90 بالمائة من الأفيال منذ عام 1980-- وفي الوقت الحالي -- لا يزال هناك عدد صغير يقدر بحوالي 1500 إلى 2000 فرد-- بينما يستمر الصيد غير المشروع للفيلة تفاقم تدهور الأفيال والحياة البرية الأخرى-- بسبب عقود من فقدان الموائل -- وزيادة عدد




 السكان -- والزراعة غير المستدامة وتوسع الثروة الحيوانية-- تعد المرتفعات في إثيوبيا من أكثر المناطق الزراعية كثافة سكانية في إفر-- مما أدى في كثير من الأحيان إلى مجاعة واسعة النطاق-- وجدت الدراسات الاستقصائية أن حوالي 63 في المائة من الأراضي


العشبية في حديقة جبال سيمين الوطنية-- ترعى بشكل مكثف بواسطة الماشية-- هذا التوسع غير المستدام يقلل بشكل كبير من الموائل الطبيعية -- مما يخلق تحديًا بيئيًا للعديد من الأنواع التي تجد ملاذًا هنا


الجاموس??

ارتفاع كتف الجاموس 150-165 سم ووزنه 650-800 كجم-- الجاموس الأسود هو الأكبر والأغمق-- بين الجاموس الأفريقي-- تشكل قرونه الثقيلة المنحنية قواعد ضخمة-- بينما يعتبر الكثيرون الجاموس أخطر لعبة أفريقية -- ربما يكون الأسد هو العضو الأكثر شهرة واحترامًا وخوفًا من الخمسة الكبار


الحبشة الكبرى kudu??

الكودو الحبشي الأكبر هو أصغر -- وأخف وزنا مع قرون أقصر من الأنواع الفرعية الأخرى-- هناك 4-5 خطوط على كل جانب

قائمة الجوائز أيضًا تشمل القط البري الأفريقي -- والجيلادا -- وغزال Soemmerring  وكولوبس أبيض وأسود -- والقرد الأخضر -- والقرد الأزرق -- وتيانغ -- والبابون  والبابون الزيتون -- والثعلب ذو أذنين الخفافيش -- وخنزير الأدغال – والكاراكال-- والدكر الشائع 



والجينات -- والسيرفال -- الخنزير -- العريبي -- الضبع المتقطع -- ابن آوى – النيص كليبسبرغر -- النعامة -- غرير العسل -- الظباء -- الكوب -- الجرينوك

مناطق الصيد??

تحتل مناطق الصيد في إثيوبيا جزءًا كبيرًا من البلاد-- الامتيازات الكبيرة الرئيسية هي في الجزء الجنوبي من إثيوبيا -- إلى الجنوب من أديس أبابا-- غالبًا ما يتم اختيار مناطق مثل وادي أومو-- ومقاطعة بيل -- وجبال أروسي-- وبيل في الجنوب والمناطق القريبة من داناكيل-- وعفر في الشمال للصيد


يمكن تقسيم الجوائز الإثيوبية إلى أنواع جبلية وسهل-- أنواع الجبال هي جبل نيالا  ومنيليكي بوشبوك -- وخنزير غابة عملاق -- ونمر وكولوبوس-- يتم صيد هذه الحيوانات بشكل عام في 4 مناطق بما في ذلك سلسلتان جبليتان-- جبل أخمر في الشرق-- وبيل في


الجنوب الشرقي-- يتم حصاد الجوائز الممتازة من جبل نيالا-- باستمرار هن-- متوسط ​​حجم الكأس هو 38 - 39 بوصة-- صفات كأس الحيوان عالية بسبب حقيقة أن مناطق الصيد يتم اختيارها بعناية شديدة وأن كمية الحصص تخضع لرقابة صارمة-- لا يتم أخذ أكثر من 2-3 نيالا جبلية كل عام في منطقة واحدة

يمكن تنظيم عمليات البحث عن أنواع بسيطة مثل الأنواع الأخرى من ديكديك - والغزال الحبشي -- وكودو الصغير -- ومها شرق إفريقيا أو بيسا * وغزال جرانت -- والجاموس 





وهارتيبيست -- والبشبوك الحبشي--  والجرينوك والبابون -- في الأراضي المنخفضة داناكيل في الشمال -- أو في وادي أومو-- في الجنوب

عملية الصيد??

يتم الصيد في إثيوبيا عمومًا سيرًا على الأقدام -- باستثناء جبل نيالا-- تتطلب هذه المطاردة ركوب الخيل-- ضع في اعتبارك أنه بالنسبة لمطاردة نيالا --، يجب أن تكون في حالة بدنية جيدة-- من الضروري أن تتذكر أنه للبحث عن جبل نيالا -- من الضروري أن تكون في


حالة بدنية جيدة-- هذا السفاري من حيث تعقيده يمكن مقارنته بصيد البونجو-- أو الكباش-- هناك منطقة خاصة لكل نوع-- الامتيازات ليست مسيجة. يسمح بالصيد خلال ساعات النها-- لا يُسمح بالصيد الليلي بالضوء الاصطناعي-- إلا على الحيوانات


الليلية مثل الأسد – والفهد-- والضبع --وابن آوى-- والعديد من القطط الصغيرة-- يُمنع صيد خنزير الغابة العملاق ليلاً-- مطاردة الأسد من السيقان فقط-- هناك قيود حكومية صارمة على الحد الأدنى من أيام رحلات السفاري -- اعتمادًا على الأنواع المختارة


طريق??

تقدم شركات الطيران مثل الخطوط الجوية التركية "عبر اسطنبول"ومصر للطيران "عبر القاهرة " وطيران الإمارات "عبر دبي"رحلات إلى إثيوبيا-- يقع مطار بولي-- الدولي على بعد خمسة كيلومترات-- من وسط أديس أبابا-- بعد جميع الإجراءات الجمركية اللازمة  سيتم








إيوائك في أحد الفنادق لليلة -- واحدة وسيتم نقلك إلى مناطق الصيد -- بالسيارة في صباح اليوم التالي-- يختلف وقت النقل من 5 إلى 10 ساعات.





 
 

 



 



 

--- -- --
« السابق
التالي»

ليست هناك تعليقات