---- حقائق عصافير الموت فينش - ER المجله الثقافيه
شريط الاخبار
latest

728x90 جو

17‏/1‏/2024

حقائق عصافير الموت فينش

--
---

 

حقائق عصافير الموت فينش

تعد جزر غالاباغوس موطنًا لبعض من أغرب المخلوقات وأكثرها تميزًا على وجه الأرض-- بالنسبة لما يبدو أنه مجرد طائر صغير متواضع-- هناك الكثير من المنافسة للتميز

تتأكد هذه العصافير الأرضية من أنها تتناسب مع هذا الأرخبيل من غير الأسوياء عن طريق شرب دماء الطيور الأخرى-- وبالتالي تُعرف باسم الحسون الأرضي مصاص الدماء


نظرة عامة على حقائق مصاص الدماء الأرضي

الموئل: الغابات النفضية والشجيرات

موقع:   جزر غالاباغوس

عمر:    10 سنوات

مقاس: 5 بوصة "12 سم"


وزن:   20 جرام "0:7 أونصة"

لون:   رمادي-أسود أو بني

نظام عذائي:    في الغالب البذور واللافقاريات-- والرحيق-- في بعض الأحيان الدم

الحيوانات المفترسة:     عدد قليل من الطفيليات الغازية

السرعة القصوى:       20 كم/ساعة "15 ميل/ساعة"

عدد الأنواع :

حالة الحفظ :

يمكن العثور على عصفور مصاص الدماء الأرضي في جزر غالاباغوس-- التي تقع على بعد حوالي 1000 كيلومتر "600 ميل"قبالة ساحل الإكوادور-- يشبه عصفور أرض مصاص الدماء إلى حد كبير أي عصفور آخر-- قد تظن أن البقعة الحمراء الموجودة على شفتيها هي عصير التوت-- لكن هذه البقعة لديها بالفعل شوق لدماء الطيور


كان يُنظر إليه على أنه نوع فرعي من طائر الحسون الأرضي ذو المنقار الحاد-- إلا أن الأدلة الجينية القوية تشير إلى أنهما ليسا مرتبطين ارتباطًا وثيقًا ويعتبران من الأنواع الخاصة بهما

هذه الأنواع معرضة للخطر -- ومستوطنة في جزيرتين فقط في جزر غالاباغوس-- وهي معرضة لخطر الانقراض بسبب طفيلي جديد


ومع ذلك-- يبدو أنها تتكيف بسرعة وتفي بأسمائها باعتبارها واحدة من 13 نوعًا من عصافير داروين الموجودة في الأرخبيل

فيما يلي بعض الأشياء الرائعة عن عصافير مصاصي الدماء

حقائق مثيرة للاهتمام عن مصاص الدماء الأرضي

1- يحبون الشرب الدم من الطيور خصوصا طائر النورس

دعنا نبعد هذا عن الطريق-- أليس كذلك-- يعتبر عصفور مصاص الدماء الأرضي غريبًا في اختياره لنظامه الغذائي-- يأتي جزء منه من جسد النورس الأحمر والمقنع والزرقاء القدمين  شوهدت هذه العصافير الصغيرة وهي تنقر على جلد الطيور و"تحلبهم" للحصول على دمائهم



هذا هو المكان الذي نشأ فيه الاسم وهو سلوك لم نشاهده حتى الآن في أي نوع آخر من الطيور يبدو أنهم يفعلون ذلك في أوقات الجفاف-- ولسبب ما-- لا يبدو أنالطيور ما يمانعون

من الممكن أن يكون هذا السلوك قد نشأ من أحد أشكال التعايش حيث يقوم أسلاف عصفور مصاص الدماء-- باقتلاع الطفيليات من الطيور-- وتطور تدريجيًا إلى استبعاد الرجل الوسيط تمامًا-- ثم استفادت العصافير من مصدر غذائي بديل


على الرغم من أن هذا يمثل تهيجًا بسيطًا للأطيش البالغة ذات الأقدام الزرقاء-- إلا أنه قد يكون مميتًا للكتاكيت الصغيرة


2- عصفور مصاص الدماء يأكل البيض أيضًا

على الرغم من أن هذا لا يقتصر على هذا الطائر-- إلا أنه أمر غير معتاد بالنسبة للعصفور

يقوم مصاص الدماء الصغير هذا بإخراج البيض من العش عن طريق غرس منقاره في الأرض والدفع بأرجله

3- يحتلون جزيرتين

تم العثور على هذه العصافير في جزيرتين في جزر غالاباغوس—داروين-- وولف-- موطنهم مقيد إلى حد كبير-- وهم غير قادرين على القيام برحلات طويلة-- لذلك يجب على كل مجموعة البقاء في مكانها


4- كل مجموعة سكانية لها أغنية مختلفة

ومن الغريب أن كلا الشعبين لهما أغنيتهما الخاصة

مثل الكثير من الاسم الذي يحمله سكان جزيرة وولف-- فإن سكان جزيرة وولف لديهم نداء طويل وشجي-- في المقابل-- لدى سكان داروين ما يوصف بأنه نداء طنين


5- ينزعجون من الذباب

من بين الأنواع الغازية التي تهدد العصافير الأرضية في جزر غالاباغوس-- أثبتت ذبابة طفيلية معينة-- يُعتقد أنها دخلت في الستينيات-- أنها واحدة من أكثر الذبابات تدميراً


يصيب هذا الذباب صغار العصافير-- وفي مفارقة قاسية-- يتطفل عليهم-- وغالبًا ما يقتلهم في هذه العملية-- يُطلق على هذه الذبابة اسم "الذبابة مصاصة الدماء"-- وتهدد بالقضاء على مجموعات من العصافير في جميع أنحاء جزر غالاباغوس


6- ساهموا في نظرية التطور

يعتقد بعض الناس أن كلمة نظرية تعني فكرة بسيطة-- ولكنها في العلم تشير إلى شكل من أشكال الإجماع القوي والمدروس جيدًا

تمامًا مثل نظرية الجاذبية-- تم تطوير نظرية التطور كفكرة ثم تم تصميمها ودراستها بشكل شامل فيما نعتبره مؤكدًا قدر الإمكان في أي موضوع

كان لدى عالم الطبيعة الأسطوري تشارلز داروين أحد أهم اكتشافاته الرائدة في مجال الأدلة على التطور في جزر غالاباغوس-- وتمحورت معظم دراساته حول هذه العصافير



وقد أصبحت هذه العصافير تُعرف باسم "عصافير داروين"-- والتي يوجد منها 13 نوعًا - مصاصو الدماء أحدها-- طور كل نوع حجمًا وشكلًا مختلفًا لمنقاره-- مما يسمح له باستغلال أنظمة غذائية وأطعمة مختلفة


7- الذبابة مصاصة الدماء تجبر عصفور مصاصة الدماء على التطور

التطور ليس تكيفًا واعيًا مع الظروف-- إنه ببساطة نتاج طفرات عشوائية مفيدة-- والتي تصبح مفيدة ثم يتم تمريرها أو "اختيارها"


لقد ثبت أن غزو الذباب مصاص الدماء يؤثر على صغار العصافير ذات المستويات المنخفضة من غريزة رعاية الحضنة-- وهذا يعني أن الإناث اللاتي يرغبن بشكل طبيعي في قضاء المزيد من الوقت مع صغارهن يتكاثرن بنجاح أكبر


مع مرور الوقت-- قد يدفع هذا الاتجاه الأمهات غير المهتمات ويعزز وراثيًا أولئك الذين يظهرون رعاية محسنة للحضنة باعتبارها الجينات التي تهيئ الطيور لهذا السلوك الذي يواجه هذه الضغوط الانتقائية-- مما يغير التراكم الوراثي لعشائر العصافير ونأمل أن يعزز هذا التكيف مع الطيور مشكلة الذبابة الغازية


8- لديهم شجاعة غير عادية

يحتوي كل حيوان على وجه الأرض على ما لا يقل عن مليارات الميكروبات التي تعيش في جهازه الهضمي والتي تساعد على تحطيم ما يأكله إلى وحدات بناء مفيدة-- تسمح البكتيريا المختلفة بتكسير أنواع مختلفة من الطعام-- على سبيل المثال-- تمتلك البقرة بكتيريا-- تنتج إنزيم السليوليز-- الذي يكسر جدران خلايا النباتات-- وهذه هي الطريقة التي تتمكن بها من استخلاص البروتين لكل تلك العضلات من الأعشاب والأعشاب فقط


وكما يدرك أي مالك كلب-- فإن الكلاب لا تحتوي على هذه البكتيريا-- ولهذا السبب عندما تأكل العشب-- فإنها تخرج غير مهضومة-- كل مخيط وجسيم في برازهم—لذلك-- فإن البكتيريا الموجودة في أجسامنا تحدد ما يمكننا أن نأكله--لاولا تختلف العصافير عن ذلك


لقد وجد أن جميع عصافير داروين تقريبًا لديها نطاقات متشابهة جدًا من هذه البكتيريا التي تعيش بداخلها باستثناء واحد-- عصفور مصاص الدماء

يحتوي هذا الطائر على كائنات حية مجهرية أكثر شيوعًا في الطيور والزواحف المفترسة ويقطع شوطًا طويلًا في شرح كيفية تمكنهم من هضم مثل هذا الطعام غير العادي


9- الفراش القطني قد يساعد في الحفاظ على عصفور مصاص الدماء

أحد الحلول العديدة المقترحة للصراع بين الذبابة مصاصة الدماء-- والعصفور هو حقن نوع من القطن بمبيد حشري-- يتم بعد ذلك توفير القطن للعصافير كمواد تعشيش ويمكن أن يقتل 100% من الذباب الطفيلي الموجود في العش






تعيش عصافير مصاصي الدماء في جزيرة وولف وتتمتع بنظام غذائي غريب جدًا

توجد هذه الطيور في جزيرتي وولف وداروين-- وقد تكيفت مع نقص الموارد عن طريق التغذية على الدم في أوقات معينة من السنة-- من المعروف أن تشارلز داروين لاحظ الطريقة التي تختلف بها مناقير عصافير غالاباغوس اعتمادًا على نظامها الغذائي-- سواء كان ذلك النظام الغذائي في الغالب عبارة عن فواكه أو حشرات أو بذور-- ولكن عندما يكون القمر صحيحا - أو بشكل أكثر دقة-- عندما يكون الماء نادرا - فإن العصافير مصاصة الدماء تتعطش للدماء


جزيرة وولف جافة للغاية معظم أيام السنة--كما توضح منظمة محمية غالاباغوس -- وفي حين أنها تنتج البذور خلال فترات الأمطار القصيرة-- فإن ما يظهر لا يدوم لفترة طويلة بين الطيور الجائعة لذا يجب عليها البحث عن مصادر بديلة للرطوبة والتغذية


نظرية الجري هي أنهم بدأوا لأول مرة في تناول الطفيليات الموجودة في نازكا وريش طائر الاطيش ذوي الأقدام الحمراء-- الذين نقروا على أجسادهم—الآن-- تخطو العصافير خطوة أخرى إلى الأمام في استخدام مناقيرها لسحب الدم ومن ثم تتغذى على السائل القرمزي الذي يتدفق بحرية-- إنها تبرز بشكل كبير جدًا مقابل الريش الأبيض للأطيش-- وعندما تُحدث إحدى العصافير جرحًا تصطف العصافير الأخرى لتتغذى على النزيف


يبدو الأمر وحشيًا-- ولكن لا يبدو أن تغذية العصافير تزعج الطيور-- ومع ذلك-- فإنهم لا يتوقفون عند هذا الحد-- كما أن العصافير مصاصة الدماء تميل أيضًا إلى البيض المفخخ-- وإذا لم تتمكن من كسر القشور باستخدام مناقيرها-- فقد تعلمت تحطيمها عن طريق دفعها بعيدًا عن الأشياء


يعد الابتعاد عن النظام الغذائي النموذجي للعصافير متطرفًا للغاية لدرجة أنه يبدو أنه أثر على الميكروبات الحيوية في أمعاء العصافير مصاصة الدماء-- مما يجعلها مختلفة بشكل كبير عن نظيراتها التي تأكل البذور—والفواكه-- والحشرات


كتب مؤلفو دراسة أجريت عام 2018 : “العصفور مصاص الدماء، جيوسبيزا septentrionalis -- "يمتلك" مجتمعًا ميكروبيًا متميزًا بشكل كبير عن العصافير الأخرى” "بسبب عقم جزر داروين وولف-- تخضع العصافير مصاصة الدماء لقيود غذائية شديدة خلال موسم الجفاف-- مما يؤدي إلى إطعامها بالدم-- من المحتمل أن يساهم نظامهم الغذائي الفريد والشبيه بآكلات اللحوم في التركيب الميكروبي المتميز للأمعاء


اكتشف المزيد من الأبحاث أن الميكروبات الخاصة بها تشترك في أوجه التشابه مع الخفافيش الماصة للدماء-- فيما يمكن أن يكون مثالاً على التطور المتقارب حيث يتطور نوعان غير مرتبطين بسمات مماثلة-- كانت هناك بعض الاختلافات في الميكروبيوم الخاص بالأنواع-- لكن كلاهما أظهر


مستويات عالية من بكتيريا" الببتوستربتوكوكاسيا "مقارنة بالأنواع التي لا تتغذى على الدم-- يميل هذا النوع من البكتيريا إلى أن يكون مفيدًا جدًا إذا كنت بحاجة إلى معالجة الكثير من الصوديوم والحديد-- كما تفعل إذا كان نظامك الغذائي يحتوي على الكثير من الدم

بالنسبة للعصافير مصاصة الدماء-- فإن الكثير من الدم أمر لا بد منه.


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 




--- -- --
« السابق
التالي»

ليست هناك تعليقات